إذا تدنست ابنة كاهن

الكنيسة تؤمن بأن يسوع هو الله (حاشا لله)

يسوع رئيس الفساد

سفر صموئيل الأول 1: 16

لا تحسب امتك ابنة بليعال لاني من كثرة كربتي و غيظي قد تكلمت الى الان … فاجاب عالي و قال اذهبي بسلام و اله اسرائيل يعطيك سؤلك الذي سالته من لدنه .

قال القس أنطونيوس فكري : كانت ابنة رئيس الكهنة شريرة (خمر وفساد وفسق ودعارة ) ، وحنة طلبت من هذا الكاهن أن يعطيها البركة ويدعوا لها والمصيبة أن الرب استجاب الدعوة .

فساد ما بعده فساد

يقول الناموس

لا 21:9

واذا تدنست ابنة كاهن بالزنى فقد دنست اباها . بالنار تحرق

والكاهن لم يطبق الناموس على ابنته ، والرب (اليسوع) استجاب لدعوة كاهن خرق الناموس .. وهذا يدل على ان يسوع إله فاسق يتعامل مع الأمور بمكياليين ، فيعلن عن ناموس للحياة ثم يبارك من لا يطبقه ثم يكذب بقول :

تث 27:26

ملعون من لا يقيم كلمات هذا الناموس ليعمل بها . ويقول جميع الشعب آمين

ثم يأتي بالعهد الجديد ويكذب بقول :

لو 16:17

ولكن زوال السماء والارض ايسر من ان تسقط نقطة واحدة من الناموس

كيف سمح يسوع لنفسه أن يقبل دعوة كاهن فاسق خرق الناموس ، وكيف تركه كاهن والعهد القديم مليء بالقتل وسفك الدماء وعزل كهنة وملوك ؟!

وكيف تقبل دعوة المرأة حنة علماً بأنها خرقت الناموس باخذ من الذبيح بأكثر من حقها الشرعي .؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: