الضياء والنور

الكنيسة تؤمن بأن يسوع هو الله (حاشا لله)

.

ضياء ام نور ؟

النسخة الأرثوذكسية
ار 31:35
هكذا قال الرب الجاعل الشمس للاضاءة نهارا وفرائض القمر والنجوم للاضاءة ليلا الزاجر البحر حين تعجّ امواجه رب الجنود اسمه

النسخة الكاثوليكية

ارميا 31
35وقالَ الرّبُّ القديرُ اَسمُهُ الذي جعَلَ الشَّمسَ نورًا في النَّهارِ، والقمرَ والكَواكِبَ نورًا في اللَّيلِ

المفروض أن نفرق بين الضوء والنور، ونسمى الأشعة التي تأتي من مصدر ضوئي مباشر بالضوء، وتلك التي تأتي من مصدر ضوئي غير مباشر بالنور، ولكن خلط يسوع بالبايبل بجهالة لغوياً بين الضوء والنور، واقتصر على استخدام كلمة الضوء، ونسينا مرادفها وهو: النور، والسبب واضح هو الغباء .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: