بذل ابنه الوحيد

الكنيسة تؤمن بأن يسوع هو الله (حاشا لله)

يسوع أضحوكة بين الخلائق

الرب غضب على أدم بسبب خطيئته و إندفع ليعاقب أدم و ذريته عقاب أبدي و لكنه بعد فترة راجع نفسه , و علم أنه يحبه !! ولكن كيف ينجي البشر من الهلاك ؟

هل يتراجع عن كلامه فيصير أضحوكة بين الخلائق ؟؟

طبعا لا !

فأخترع طريقة ليتخلص بها مما ورط نفسه فيه

بأن ينقسم إلى ثلاثة أجزاء يقوم الجزء الثاني فيه بالشفاعة لدي الجزء الأول لمغفرة خطيئة أدم و يقوم الجزء الثالث بدور المتفرج

و بذلك يتخلص الرب من الإحراج ,و يعفو عن حبيبه أدم الذي تسرع في الحكم عليه

لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد كي لا يهلك من يؤمن به

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: