برئيس الشياطين يخرج الشياطين

يسوع يكذب كذبة بيضاء

قال الفريسيون
متى9: 34
اما الفريسيون فقالوا برئيس الشياطين يخرج الشياطين

لكن يسوع يكذب كذبة بيضاء فيقول

متى
12: 26
فان كان الشيطان يخرج الشيطان فقد انقسم على ذاته فكيف تثبت مملكته

فهذا كلام خطأ ويؤمن به أعباط  لا تؤمن إلا بالدجل والشعوذة ، لأن الشياطين أمم امثال البشر ، ومنهم القوي ومنهم الضعيف ومنهم من يريد السلطة ومنهم من يريد الرياسة ، فكون شيطان ينقسم على شيطان مثله فهذا أمر طبيعي جداً ، فهم بالنسبة لنا شياطين ولكن طبيعتهم تغلب عليهم فكما يحدث بيننا يحدث بينهم ، فهناك من اليهود من هو جاسوس على اليهود ، وهناك الكاثوليك يذبحون في البروتستانت ، فلماذا نغفل عن كل لذلك لكون يسوع يكذب على أغبياء تؤمن بهذا الكلام ؟ .

كما أنني أرى أن نسبة 60% من مضمون الأناجيل لا تتكلم إلا عن الدجل والشعوذة بغخراج الشياطين واللبس والمس الشيطاني وكأننا نقرأ كتب للسحر .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: