علاج المس ليس بمعجزة

يسوع يشفي بالباطل

متى8: 16
و لما صار المساء قدموا اليه مجانين كثيرين فاخرج الارواح بكلمة و جميع المرضى شفاهم

أين هو المرض ؟ إنه يتحدث عن أشخاص بهم شياطين .. وهذا الأمر من أبسط ما يكون وهناك عديد من الناس يمكنهم معالجة المس الشيطاني بكل سهولة ويسر ، إذن يسوع لم يقدم معجزات .. فلو كانت هذه معجزات فالعيب في عقولكم التي تصدق التخاريف والخزعبلات .

هذه الحالات هي حالات مس شيطاني وعلاجها هو إخراج الشيطان من جسد الإنسان وهذه ليست بمعجزة فهناك المئات والمئات لديهم القدرة لذلك ، فمعنى المعجزة هو أن لا يقدر أحد على القيام بها ويبقى استحالة تطبيقها لتبقى معجزة إلى يوم القيامة ، فاخراج الشياطين ليست بمعجزة ، والمعلوم في هذا العلم أن للشياطين القدرة على التحكم في خواص السمع والبصر والنطق أطراف الجسد وكذا لديهم القدرة على التحكم في عقل الإنسان مما قد يدفعهم للإنتحار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: