يسوع يستخدم بعلزبول

يسوع يستخدم الشياطين في أذية الناس

يسوع يستخدم بعلزبول

يوحنا 13

26 اجاب يسوع هو ذاك الذي اغمس انا اللقمة و اعطيه فغمس اللقمة و اعطاها ليهوذا سمعان الاسخريوطي 27 فبعد اللقمة دخله الشيطان فقال له يسوع ما انت تعمله فاعمله باكثر سرعة .

ففور أن أعطى يسوع اللقمة ليهوذا دخل الشيطان جسده وكأن يسوع قام بالتخطيط لهذه الجريمة ، والدليل على ذلك أن أكثر من 60% من مضمون الأناجيل تحدث عن إمكانية يسوع استخراج الشياطين من أجساد الناس ، فلماذا رفض أو عجز في استخراج هذا الشيطان من يهوذا إلا أنه هو المدبر والفاعل لهذه الجريمة .

والمتابع للأحداث يرى أن كاتب الإنجيل قام بفبركة القصة لأن يسوع أعلن قبل أن يضع اللقمة في فم يهوذا أن هناك من سيخونه من التلاميذ والذي سيخونه هو الذي سيضع في فمه اللقمة ويهوذا يفتح فمه بكل سهولة للقمة يسوع … فأي عقل يقبل هذا الكلام الفارغ ؟ هل يهوذا كان مخموراً ولا يشعر بما يدور حوله ؟

ولو تدبرنا القصة بشكل آخر نقول : كيف عاد يهوذا ليسوع بعد أن إنفضح وانكشف أمره أمام الجميع ؟ وكيف سمحت التلاميذ بعودة يهوذا واستقبالهم له إن كانوا يحبون يسوع ؟ فاستقبال التلاميذ ليهوذا وإعطائه الفرصة للخيانة يؤكد أن التلاميذ كانوا مشتركين مع يهوذا في هذه الخطة بدليل أن الجميع هربوا لحظة القبض عليه .

مر 14:50

فتركه الجميع وهربوا

والملفت للنظر أننا نجد أن كاتب إنجيل يوحنا يحاول أن يوهمنا أن كل ما قيل على لسان يسوع لم يفهمه التلاميذ وأنهم أغبى من الغباء

يوحنا 13

28 و اما هذا فلم يفهم احد من المتكئين لماذا كلمه به 29لان قوما اذ كان الصندوق مع يهوذا ظنوا ان يسوع قال له اشتر ما نحتاج اليه للعيد او ان يعطي شيئا للفقراء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: